قادة المعاهدة يجتمعون لتحديد مصير كتلتهم
الثلاثاء, 08 يوليو 2014 10:20

قال رئيس حزب الصواب عبد السلام ولد حرمة إن قادة كتلة المعاهدة المعارضة بصدد عقد اجتماع بحر هذا الاسبوع في نواكشوط لتحديد مسارها السياسي المقبل خاصة بعد الانتخابات الرئاسية وتبائن المواقف ضمن تشكلها

..

واكد ولد حرمة في تصريح "للسفير" أن المعاهدة مازالت قائمة ككتلة سياسية معارضة وإن توقف عملها نتيجة للتحولات السياسية التي طرأت على البلاد والتي دفعت باثنين من الاحزاب المشكلة لها للمقاطعة فيما قرر الحزب الآخر خيار المشاركة

  وأوضح الرئيس الدوري لكتلة المعاهدة، أن اجتماع رؤساء احزابها الثلاثة: "التحالف الشعبي، الوئام، والصواب"، إما ان تنطلق بعده انشطة الكتلة بشكلها الحالي وبخطها المعارض للنظام،  وإما يعاد تشكيلها من جديد بناء على المواقف السابقة، بحسب تعبيره

وخلص ولد حرمة الى ان الساحة السياسية تشهد الآن مخاضا لم تظهر ملامحه بعد، مشددا على صعوبة إصدار موقف من الوضع السياسي الحالي مالم تتضح ملامح هذا المخاض والمسارات التي سيسلكها العمل السياسي في المستقبل بالنسبة لكتلة المعاهدة من اجل التناوب السلمي

 

 

السفير