إسرائيل تواصل مجزرتها في غزة وجامعة الدول العربية منشغلة بداعش
الأربعاء, 09 يوليو 2014 11:06

في الوقت الذي اعترف فيه ضابط في الجيش الإسرائلي ،بإلقاء ما يزيد على 400 طن من القنابل على الأطفال والنساء العزل ،لم نسمع صوتا واحدا سياسيا أو دينيا من المحيط إلى الخليج يرفض أو يندد بتلك الجزرة التي ترتكب

في هذا الشهر المبارك.

ربما لم يسمع العرب بما يحدث في غزة ،لأن عقولهم وقلوبهم منشغلة في المبحث عن مخرج يمكنهم من تفادي زحف داعش ،التي تهدد العروش.