بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

فيديو

بلاعنوان

بلا عنوان

خميس, 2016-03-24 22:19

ماذا سيجني الشعب من التناوب على الحكم؟سؤال يجب أن نطرحه بكل تجرد،فحاجة الشعب ليست التناوب على الأسماء والأوجه،بل حاجته ومطلبه الحقيقي هو توفير الحياة الكريمة ولا شيأ آخر.

بلا عنوان

خميس, 2016-03-10 10:04

تركز حكومتنا هذه الأيام على الإستعداد لإستضافة القمة العربية الأولى في تاريخها،لذلك تريد أن تظهر في أحسن حلة لإستقبال ضيوفها الأشقاء.ولأن العادات العربية تقتضي أن لا يرى الضيف إلا ما هو أجمل لدى المضيف،من باب "ولا ترين الناس إلا ت

بلا عنوان

أحد, 2016-02-21 16:06

قرار بلادنا استضافة قمة الجامعة العربية القادمة،ينم عن الحكمة وبعد النظر.

بلا عنوان

أحد, 2016-02-07 14:46

مسرحية تبرير استمرار الدولة في رفضها تخفيض أسعار المحروقات،التي تولى دور البطولة فيها كل من وزير العلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي بإسم الحكومة ووزير المالية،كانت بحق من الكوميديا الراقية،مثل مسرحية كأسك ياوطن وشقائق النعمان والز

بلا عنوان

سبت, 2016-01-23 17:37

من يحدد رسوم تسجيل التلاميذ والدرلسة  في المدارس "الحرة"؟ومن يحدد رسوم معاينة الطبيب في العيادات "الحرة"؟

بلا عنوان

أحد, 2016-01-10 23:29

كل ماسمعنا   تسريبات وشائعات حول تعديل وزاري وشيك،تشرئب أعناقنا للبشارة وكأنها خلاصنا من كل معاناتنا....فنحلم بالقضاء على البطالة ،وبإصلاح التعليم وتوفير الخدمات الصحية لجميع المواطنين وتوفير العدالة والتسيير العقلاني لثرواتنا....

بلا عنوان

ثلاثاء, 2015-12-15 21:48

لماذا لا تفرض الدولة ضرائب على المتسولين في شوارع نواكشوط؟

بلا عنوان

اثنين, 2015-12-14 09:08

يتخوف كثيرون من المؤمنين بالنظريات الاقتصادة على مستقبل بلادنا،وهم يبنون تخوفهم على المؤشرات ،حيث أن سعر الحديد-ركيزة اقتصادنا-قد هبط إلى أدنى مستوى له،وتازيازت متورطة في الفساد والفضائح ،أما السمك فحاله يكفي عن سؤاله.

بلا عنوان

أربعاء, 2015-11-25 20:53

مستقلون....منذ خمسين وخمس من السنين...ولا زلنا نتحدث لغة المستعمر ...ونعمل بلغة المستعمر....وندرس أبناءنا في مدارس المستعمر....ونشترط تجويد لة لغة المستعمر من رواية فكتور هيغو عن فولتير لولوج الوظيفة....

بلا عنوان

أحد, 2015-11-15 15:48

صحيح نحن طيبون وإنسانيون ونحب الخير للجميع.

هكذا علمنا ديننا وهكذا علمتنا حضارتنا،لكن لا يجب أن نكون ساذجين إلى درجة أن نبكي موتى من لا يبكي موتانا،ونتألم لجراح من لا يشعر بجراحنا.

الصفحات