بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

فيديو

بلاعنوان

بلا عنوان

خميس, 2015-07-23 13:36

جميع رؤسائنا السابقين،سواء ألائك الذين وصلوا للحكم بانتخبات أو بانقلابات،وساواء خربوا البلاد وظلموا العباد أو قاموا بإصلاحات وووفروا الرخاء للمواطنين،كلهم يحظون بمخصصات من الدولة من مال هذا الشعب المسكين ،بعد مغادرته القصر التي دا

بلا عنوان

ثلاثاء, 2015-06-09 17:14

كان الناس ينشغلون بالحديث عن العلماء من باب تبحرهم في العلم وامتثالهم لأوامر الله سبحانه وتعالى واجتنابهم لما نهى عنه،وتواضعهم وحسن خلقهم وكرمهم وأنهم ورثة الأنبياء.....

بلا عنووان

أربعاء, 2015-05-27 00:31

لدينا فائض من الكهرباء،لكنها تنقطع عنا كل يوم لساعات بسبب سوء البنية التحتية لتوزيع الكهرباء عندنا....

بلا عنوان

أربعاء, 2015-05-20 11:58

نحن شعب لا تهزه النوائب ولا تقلقه الكوارث.

بلا عنوان

أربعاء, 2015-05-13 09:58

هل وصل احتقار ولد حدمين للرأي العام الوطني هذه الدرجة التي تجعله يتجرأ على القول،بعد أكثر من سنتين من التأخير والمماطلة ،إن شركة النجاح (بالفال) قد أوفت بجميع التزاماتها؟

فعن أي التزامات يتحدث معالي الوزير الأول؟

بلا عنوان

خميس, 2015-05-07 11:40

هل بدأ كل نسر يأخذ كسرته ويطير؟

هذا ما يبدو اليوم من خلال الأخبار اليومية التي توقظنا كل يوم منذ بعض الوقت.

بلا عنوان

جمعة, 2015-05-01 16:32

أول أمس غص أكبر شارع في عاصمتنا بآلاف المثقفين والسياسيين والحقوقيين وناشطي المجتمع المدني،تحت يافطة مخالفة لمنطوق المادة الأولى من دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية،والتي تنص الفقرة الثالثة منها على:"يعاقب القانون كل دعاية إق

بلا عنوان

اثنين, 2015-04-20 00:19

هل ماتت الدولة الموريتانية؟سؤال يفرض علينا نفسه اليوم بإلحاح،ونحن نتابع الزيارات التي يقوم بها رئيس الجمهورية لولايات الداخل.

رايات العشائر تحجب علم الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

بلا عنوان

أحد, 2015-04-05 19:13

يوم الأربعاء المقبل سيتوجه الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى مدينة أزويرات،تلك المدينة الرمز في كل شيء،في النضال والتضحية والانتاج والمساهمة في بناء الجمهورية الموريتانية.

بلا عنوان

اثنين, 2015-03-16 17:55

هل الأرض تدور حقا؟وهل الزمن يتغير فعلا؟أسئلة تفرض عليك نفسها،أنت الخارج من رقصة الجوقة الدائرية،البعيد عن ضجيج مزاميرها ودمدمات طبولها وطنطنة أوتارها.أنت البعيد عن جوقة استقبال الرئيس تشك في مسلمات الكون،هي نفس الخيام ونفس الشعارا

الصفحات