الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

بلا عنوان

خميس, 2017-07-13 00:56

في الثمانينيات كان هناك مدرس فرنسي،يدرس في المدرسة الوطنية للادارة،وكان يلقب بـ"مسيو  لبرفي"(السيد الحاكم).

وحسب راوي القصة فإن المدرس كان فعلا حاكما لإحدى المقاطاعات الفرنسية وفي أحد الأيام احتجز مجرمون مجموعة من المواطنين داخل مبنى وحاصرتهم الشرطة ،فجاء مسيو لبرفي وأخذمكبر الصوت وصاح مخاطبا المجرمين:"أخرجوا أيها الأوغاد"،فكانت تلك نهايته وتم تسريحه  على إثر هذه العبارة الغير لائقة.

بالأمس خاطب وزير مالينا حشدا من المواطنين وأمام الكاميرات،متحدثا عن رؤساء البلد السابقين قائلا "هاذ آنبيبلات"،فهل سيسرح "مسيو لمنستر"(السيد الوزير) على إثر هذه العبارة الغير لائقة بحق رؤساء هذا البلد الذين تضمن لهم النصوص التقدير مدى الحياة،أم أنه سيحتفظ بوظيفته لأننا اليوم في زمن كل شيء فيه مباح للتملق للحاكم؟