الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

انبعاث العيادة المجمعة(صور)

ثلاثاء, 2017-09-05 02:23
الدكتور بون مختار

إلى فترة قريبة،كانت العيادة المجمعة(أكينبك)،مجرد ذكرى من ذكريات نواكشوط في الزمن الجميل،ويتطلب الوصول لها بحثا بين أخبية السحرة والباعة المتجولين وطهات اللحم المشبوه،والقمامة.

أما اليوم ،فقد أصبحت بارزة المعالم ،سهلة الولوج،وذلك منذ أن عين عليها أحد الأطبب الشباب الذين آمنوا بمهنة أختاروها،ليس لجمع المال ولكن لتخفيف ألم المرض عن الإنشان،وآمنوا كذلك بأن ذلك الهدف النبيل،لا يمكن أن يتحقق إلا في بيئة سليمة ونظيفة.

لقد أخذ الدكتور بون مختار على نفسه منذ تعيينه في شهر فبراير الماضي بعث هذا المرفق،ويعيد الذكرى حقيقة بالنسبة لكل من عايش عصر أكلينيك الذهبي.

بدا الدكتور بون مختار معركته بفك الحصار المفروض منذ عقود على أكلينيك،ثم نظافة المكان،مستخدما فريق نظافة يتكون من 12عامل نظافة ،يعملون دون انفطاع ونجحوا في تنظيف باحة العيادة ومكاتبها.

ثم أخذ في خلق وسط يبعث الأمل في نفس المريض وذلك بالاهتمام بحديقة العيادة وزرعها بالزهور ونباتات الزينة.

بعد الانتهاء من توفير وسط يبعث الأمل في نفس المريض،بدأ الدكتور الشاب العمل للتخفيف من الضغط على المستشفى الوطني،وهكذا وخلال 6أشهر أجرت العيادة المجمعة 16 ألف معاينة في الطب العام،وألفي معاينة في أمراض الجلد وأكثر من ألف معاينة لمرضى السكري وتسعمائة معانة لمرضى العيون وألفي معاينة للأمراض النسية والعصبية.

وتتوفر العيادة المجمعة اليوم على طبيبين بالإضافة إلى طبي رئيسي،أربعة أطباء أسنان،،سبع قابلات،12ممرض و17أخصائي خارجي...وتقدر رسوم المعاينة بـ100أوقية بالنسبة للطبيب العام و500أوقية بالنسبة للأخصائي.

تحتوى العيادة المجمعة اليوم على توير اشعاعي،التصوير بالموجات فوق الصوتية التوليدية والبطن،مصلحة للحالات المستعجلة،مصلحة للسل،مغتبر لذوي الدخل المحدود،ومصلحة للتكفل بالمحتاجين.

وفي 2أغطس المنصرم عرف قسم الولادة الجديد في العيادة أول مولود في تاريخها وهو ما شكل منعطفا جديدا في عمر ها البالغ 44عاما.