الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

بلا عنوان

أحد, 2018-04-29 22:00

هل هو محض الصدفة،أن تكون الطرق المؤدية إلى عواصم ولاياتنا الشمالية سالكة وفي حالة جيدة،وتكون الموريتانية للطيران تنظم رحلات منتظمة إلى عواصم هذه الولايات ،لنقل سكانها بكل راحة وأريحية.

في الوقت الذي توجد فيه كل الطرق المؤدية إلى جميع ولاياتنا الشرقية والجنوبية في أسوء حال نتيجة إهمالها وتودي بحياة العشرات يوميا وتحول شبابا وأطفالا إلى معاقين دائمين،ولا تنظم الموريتانية للطيران ولو رحلة واحدة شهريا ولا حتى سنويا لعواصم هذه الولايات،حتى لا يكون لديهم أمل في رحلة واحدة مريحة في العمر.

أول درس في الجغرافيا كان يدرس في صفوف الإبتدائية في المدارس الموريتانية حول توزيع السكان ،يقول إن ثلثي السكان يوجدون على ثلث مساحة البلاد الشرقي،والثلث الباقي موزع على ثلثي المساحة في الشمال والجنوب.

فهل من المعقول أن لا تأخذ الجكومة بهذه المعطيات الجغرافية،أم أن الأمر ليس أكثر من إشكالية الشمال والجنوب؟