الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

هذا موقف العرب من خلاف المغرب وإيران الأخير

جمعة, 2018-05-04 11:44

عبّرت الجامعة العربية الخميس عن تضامنها مع المغرب في قراره قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران الذي أعلن الثلاثاء، بعد اتهامه لطهران بتسهيل عمليات إرسال أسلحة إلى جبهة البوليساريو عبر سفارتها في الجزائر، مما أغضب الجارة الشرقية للمغرب التي تدرس إجراءات للرد على الاتهامات المغربية.

وأشار محمود عفيفي المتحدث باسم الأمين العام أحمد أبو الغيط في بيان إلى أن قرار القمة الأخير في الظهرانالسعودية الشهر الماضي بشأن التدخلات الإيرانية "عكس موقفاً عربياً صلباً في رفض هذه التدخلات والعمل على التصدي لها".

واتهم وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إيران بتسهيل تسليم جبهة بوليساريو أسلحة عبر حزب الله اللبناني.

وبينما تتمتع الحركة الانفصالية بدعم الجزائر تاريخيا، أكدت الرباط أن "عنصرا" في سفارة إيران بالجزائر قد شارك في العملية.

ومن جانبها نفت الخارجية الإيرانية "بشدة" هذه الاتهامات، وأعربت عن أسفها لأنها تشكل "ذريعة" لقطع العلاقات الدبلوماسية.    

لكن بوريطة كرر الأربعاء الاتهامات بحق طهران وقال في بيان "المغرب قدم أدلة دامغة ومفصلة (...) على دور حزب الله مع ضلوع السفارة الإيرانية في الجزائر في عمليات تدريب عسكري وتسليم أسلحة وتدريب على عمليات في المدن".

وسبق أن قطع المغرب علاقاته مع إيران مطلع 2009، منتقدا بشكل خاص "نشاطا" دينيا لطهران في المملكة، قبل أن يعيدها عام 2014.

تزامن ذلك مع إعلان مصدر جزائري أن بلاده تدرس تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع الرباط رداً على ما تعتبره "حملة" مغربية تستهدفها منذ عدة أسابيع.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر لم يكشف عن هويته قوله إن الخارجية الجزائرية "رفعت عدة توصيات لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تتعلق بالأزمة مع الجارة المغرب" ومن بينها "تخفيض التمثيل الدبلوماسي عبر طرد عدد من الدبلوماسيين وغلق فروع قنصلية".

واستدعت الجزائر مساء الأربعاء السفير المغربي لديها احتجاجًا على تصريحات بوريطة التي أعلن فيها قطع الرباط علاقاتها مع طهران.

 وكالات