الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

ولد عبد العزيز يدعو إلى إشاعة روح الأخوة والتعاون(خطاب)

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/alikhai2/public_html/includes/menu.inc).
أربعاء, 2018-05-16 23:35

 دعا الرئيس  محمد ولد عبد العزيز، المواطنين إلى مضاعفة العمل في شهر رمضان المبارك، و إشاعة روح الأخوة والتعاون،والتصدي بالحكمة لدعوات التفرقة والفئوية، تجسيدا لقيم مجتمعنا الموريتاني، وتعزيزا لوحدتنا الوطنية.

ودعا في خطاب وجهه مساء اليوم الاربعاء إلى الأمة بمناسبة حلول هذا الشهر الكريم، العلماء الأجلاء، والفقهاء الأفاضل، إلى مضاعفة جهودهم الخيرة، في الحث على التمسك بتعاليم ديننا السمحة، التي تتخذ الوسطية والاعتدال نهجا.

وفيما يلي النص الكامل لهذا الخطاب:

"بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

قال تعالى(يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون) صدق الله العظيم.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

نستقبل غدا، شهر رمضان المبارك، الذي أنعم الله فيه على البشرية بنزول القرآن الكريم، وحث تعالى على العمل فيه، وجعل أجره مضاعفا، وبهذه المناسبة العظيمة، أتوجه إليكم جميعا، بأحر التهاني، وأطيب الأمنيات، داعيا الله جل وعلا، أن يوفقنا لصيام أيام هذا الشهر الفضيل، وقيام لياليه.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

يكتسي ركن الصيام، أهمية بالغة، في ديننا الإسلامي الحنيف، لما يشتمل عليه من معاني وقيم روحية سامية، فهو فرصة متجددة، لتهذيب النفوس والسمو بها، وعلاج الأبدان وترويضها، والتحلي بالصبر والإيثار،ونشر التآخي والتسامح، وتجسيد الوحدة والتكامل، وهو، إلى ذلك، موسم للتنافس في أعمال الخير، من عبادات، وبر، وبذل وعطاء.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

إنني ادعوكم إلى مضاعفة العمل ، في هذه الأيام المباركة، وإشاعة روح الأخوة والتعاون، والتصدي بالحكمة لدعوات التفرقة والفئوية، تجسيدا لقيم مجتمعنا الموريتاني، وتعزيزا لوحدتنا الوطنية.

كما أدعو العلماء الأجلاء، والفقهاء الأفاضل، إلى مضاعفة جهودهم الخيرة، في الحث على التمسك بتعاليم ديننا السمحة، التي تتخذ الوسطية والاعتدال نهجا.

والله أسأل، أن يديم على وطننا الغالي، نعمة الأمن والاستقرار، ويعيننا على تحقيق المزيد من التقدم والرخاء لشعبنا، وأن يمن على بلدنا الغالي، وعلى الأمة الإسلامية، والعالم أجمع، بالخير والسلام.

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام، وضاعف لنا ولكم الأجر والثواب.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".