بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

مالي: مدينة "غاوه" إمارة تابعة لداعش

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/alikhai2/public_html/includes/menu.inc).
أحد, 2014-07-13 19:41

أعلنت حركة التوحيد والجهاد، في غرب افريقيا، في بيان تداولته مواقع إلكترونية مقربة من الجماعات السلفية الجهادية، أن مدينة "غاو" في دولة مالي هي ولاية من ولايات، ما يسمى بـ"الدولة الإسلامية" التي يتزعمها أبو بكر البغدادي في العراق، في رسالة وجهها زعيم الحركة الموريتاني حمادو ولد خيري إلى زعيم "الدولة الإسلامية".

ويتولى حمادو ولد خيري، المكنى بأبي القعقاع، مسؤولية الإفتاء في حركة التوحيد والجهاد، وهو أحد النشطاء الموريتانيين السابقين في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وقد اعتقل سابقا في موريتانيا بتهمة الانتماء لهذا التنظيم قبل أن يفر من السجن المدني بالعاصمة نواكشوط.صحيفة الخبر الجزائرية، الصادرة اليوم، ذهبت في تعليقها على الخبر إلى أن "دولة الخلافة الإسلامية التي أعلن عنها زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، على الحدود الجنوبية والجنوبية الشرقية للجزائر، بعد أن أعلن الرجل الأول في منظمة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا ولد محمد الخيري، الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية الجديدة".وأقر الرجل الأول في جماعة التوحيد، ولد محمد الخيري، في البيان المنسوب إلى حركة التوحيد والجهاد "شرعية إعلان الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام التي أعلن عن تحولها إلى دولة الخلافة". وأشار البيان الذي حمل عنوان "النصرة الأزوادية للدولة الإسلامية" إلى أنه "لا يجوز الولاء للأشخاص على حساب المبادئ"، في تبيان لموقف حركة التوحيد من الخلاف الحاصل بين زعيم تنظيم القاعدة الدولي، أيمن الظواهري، وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وتسيطر حركة التوحيد والجهاد على شمال مالي بعد صراعات مع الحركة الوطنية الأزوادية، حيث خلفت هذه الصراعات ما يربو عن 35 قتيلا قبل عام ونيف، لتخلو مدينة "غاو" تماما لحركة التوحيد والجهاد وكتيبة الملثمين.