الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

السودان.. هل تنهي الاحتجاجات حكم البشير؟

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/alikhai2/public_html/includes/menu.inc).
اثنين, 2019-04-08 12:59

اهتمت الصحف اليوم بالاحتجاجات المتواصلة في السودان والمطالبة بإنهاء حكم الرئيس عمر حسن البشير، واهتمت الصحف كذلك بتصاعد أعمال العنف في ليبيا والمعارك الدائرة في محيط طرابلس بين قوات المشير خليفة حفتر وأخرى تابعة لحكومة الوفاق الوطني. سلطت الصحف الضوء كذلك على الانتخابات التشريعية المبكرة في إسرائيل وسعي رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى كسب أصوات اليمين المتطرف لتحقيق الفوز.

تأججت الاحتجاجات من جديد في السودان خلال اليومين الأخيرين، والصحف العربية والدولية تسلط الضوء على هذه الاحتجاجات والاعتصام الذي تشهده العاصمة الخرطوم. صحيفة الشرق الأوسط كتبت إن مئات آلاف السودانيين اعتصموا منذ ليلة السبت أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم وطالبوا الأخير بالتخلي عن الرئيس عمر البشير. الجيش تقول الصحيفة فرض حظر التجول لكن المحتجين تجاهلوا الحظر وطالبوا الجيش بالانحياز إليهم. صحيفة الشرق الأوسط أشارت إلى لعبة لي الذراع الدائرة بين البشير والسودانيين الذين نزلوا إلى الشارع. قالت الصحيفة إن البشير يرفض التخلي عن السلطة إلا عبر صناديق الاقتراع الأمر الذي ترفضه المعارضة وتقول إنه يسعى إلى ربح الوقت وتعديل الدستور للاستمرار في الحكم.

لليوم الثاني أمضى آلاف السودانيين ليلتهم أمام مقر إقامة البشير وسط الخرطوم، نقرأ على موقع عربي بوست، الذي يشير كذلك إلى انقطاع التيار الكهربائي في السودان بشكل كامل قبل أن يعود إلى بعض المناطق، ومحاولات قوات الأمن تفريق المحتجين مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى. عربي بوست يربط بين ما يشهده السودان والاحتجاجات في الجزائر. يقول الموقع الإخباري إن نجاح الاحتجاجات في الجزائر وإجبارها الرئيس بوتفليقة على الاستقالة قد شجع النشطاء السودانيين على الدعوة إلى احتجاجات السبت، وهي دعوة أتت بمناسبة الاحتفال بذكرى الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس جعفر النميري في العام خمسة وثمانين عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

حسن البشير يرفض التنازل عن السلطة. في صحيفة القدس العربي رسم لأسامة حجاج يعكس استمرارية حكمه وبقاءه على كرسي الرئاسة، فيما تخلى عن هذا الكرسي، وتحت طائلة الضغط الشعبي رؤساء آخرون كبوتفليقة ومبارك وزين العابدين بن علي وغيرهم.

اهتمت الصحف كذلك بالتصعيد في أعمال العنف في ليبيا، وإطلاق المشير خليفة حفتر هجوما على العاصمة طرابلس قبل أربعة أيام. صحيفة فاينانشال تايمز كتبت إن معارك عنيفة دارت بين قوات تابعة لحفتر وقوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بقيادة فايز السراج. وصفت الصحيفة ما يجري في محيط طرابلس بالتصعيد السريع والمفاجئ في هذا البلد المصدر للبترول والذي يشهد فوضى كبيرة منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي قبل ثماني سنوات

صحيفة واشنطن بوست وصفت حفتر بأمير الحرب الذي يزحف بجيشه المسمى، الجيش الوطني الليبي، نحو طرابلس بعد أن أتم سيطرته على الشرق والجنوب الليبيين. في هذا المقال الذي كتبته سلمى الورداني، نقرأ أن الحل السياسي يبقى ملحا للعمل على استقرار صادرات ليبيا من النفط الخام، ولاسيما بعد انتعاش انتاج هذه المادة في الأشهر الأخيرة.

الأوضاع في ليبيا يصورها رسم لياسر أحمد في صحيفة العرب. الرسم تحت عنوان: فوضى المليشيات تغرق ليبيا. هذه المليشيات تفرض قوانينها بقوة السلاح.

وتستعد إسرائيل لخوض انتخابات تشريعية مبكرة يوم غد. انتخابات وصفت بأنها الأصعب بالنسبة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، لكن نتانياهو مستعد لكل شيء للفوز بها والحفاظ على منصبه، تقول صحيفة لوريون لوجور. الصحيفة استنكرت تصريحاته التي قال فيها يوم السبت إنه مستعد لضم مستوطنات الضفة الغربية لإسرائيل، وترى الصحيفة أنه يجنح نحو اليمين المتطرف الإسرائيلي ويغازل ناخبي هذا التيار.

الشأن الجزائري حذرت صحيفة الخبر على الغلاف مما سمته ألاعيب الثورة المضادة، وأجرت مقابلة مع الباحث حواس تقية يقول إن الثورة المضادة في الجزائر يمكنها أن تتخذ ثلاثة أشكال: تصفية حسابات ومحاكمات والتحريض على الفوضى وخرق القانون.

 

 

محجوبة كرم/فرانس24