بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

حصيلة اليوم السادس من العدوان على غزة 170 شهيدا

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/alikhai2/public_html/includes/menu.inc).
أحد, 2014-07-13 23:07

غزة: أعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية ان حصيلة قتلى العملية العسكرية التي تشنها اسرائيل على قطاع غزة منذ فجر الثلاثاء ارتفعت الى 170 قتيلا مساء الاحد بعد مقتل رجل وابنه في غارة على خان يونس في جنوب القطاع. وقال الطبيب اشرف القدرة لوكالة فرانس برس "ارتفعت حصيلة

الحرب على قطاع غزة الى 170 شهيدا بعدما استشهد مواطن وابنه في غارة جديدة على خان يونس" مساء الاحد.

وقال ان "الشهيدين هما موسى معمر 60 عاما ونجله صدام البالغ من العمر 23 عاما وتم نقل جثمانيهما الى مستشفى ناصر" بخان يونس.

واوضح القدرة ان خمسة مواطنين فلسطينيين اصيبوا بجروح مختلفة في عدة غارات نفذها مساء الاحد سلاح الجو الاسرائيلي على اهداف مختلفة في بلدات بيت لاهيا وجباليا وبيت حانون في شمال القطاع.

كيري يعرض الوساطة

اتصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاحد برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لتكرار عرض بلاده التوسط من اجل الاتفاق على هدنة فيما كثفت اسرائيل عملياتها العسكرية على قطاع غزة.

وصرح مسؤول كبير في الخارجية الاميركية ان كيري "شدد على المخاوف الاميركية حيال تصعيد التوتر ميدانيا". كما اكد كيري لنتانياهو انه ملتزم الى جانب مسؤولين اقليميين "المساعدة على وقف اطلاق الصواريخ لاستعادة الهدوء وتجنب سقوط ضحايا مدنيين".

وادان كيري اطلاق الصواريخ من قطاع غزة الى اسرائيل و"شدد على حق اسرائيل في الدفاع عن النفس". كما "اشار الى ان الولايات المتحدة مستعدة لتسهيل وقف اعمال العنف بما يشمل العودة الى اتفاق وقف اطلاق النار المبرم في تشرين الثاني/نوفمبر 2012".

واعلنت اجهزة الاغاثة الفلسطينية عن مقتل 166 فلسطينيا اغلبهم من المدنيين منذ بدء عملية "الجرف الصامد" وجرح حوالى 1120. بالرغم من دعوات المجتمع الدولي، توعد نتانياهو الاحد في مجلس الوزراء بضرب حماس "بقوة اكبر"، متهما الحركة الاسلامية باستخدام "السكان كدروع بشرية".

ومن المقرر ان يجري وزراء الخارجية الاميركي والفرنسي والالماني والبريطاني محادثات في فيينا الاحد حول الجهود من اجل وقف اطلاق النار، وذلك على هامش اجتماعهم لبحث الملف النووي الايراني الشائك.

واعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عند وصوله الى العاصمة النمساوية انه "في غزة كما في اسرائيل، الاولوية المطلقة هي لوقف اطلاق النار".

من جهته اكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاحد ان حماس تتحمل وحدها وبالكامل مسؤولية سقوط الضحايا المدنيين في قطاع غزة، لافتا الى حق اسرائيل في الدفاع عن نفسها في مواجهة الصواريخ التي تطلقها الحركة.

ورغم الدعوات الدولية الى وقف اطلاق النار، صرح نتانياهو لشبكة سي بي اس الاميركية بان اسرائيل لن توقف عملياتها العسكرية ما دامت لم توفر لشعبها "امنا دائما".

وقال "نستخدم كل السبل الضرورية للدفاع عن شعبنا، الامر الذي كانت ستقوم به الولايات المتحدة او اي حكومة اخرى في مواجهة وضع مماثل"، وذلك ردا على سؤال عن احتمال شن هجوم بري على غزة. ودعا مجلس الامن الدولي السبت اسرائيل وحماس الى وقف اطلاق النار و"حماية المدنيين".

لكن نتانياهو شدد على ان حماس هي المسؤولة الوحيدة عن سقوط جميع الضحايا المدنيين في غزة لانها تضع صواريخها وقواعد التحكم بهذه الصواريخ "داخل منازل ومستشفيات وقرب مساجد".

واضاف "بناء عليه، انهم مسؤولون عن كل القتلى المدنيين الذين سقطوا عرضا. نحن آسفون لمقتل المدنيين في شكل عرضي لكن حماس هي التي تتحمل المسؤولية الكاملة".

وتوعدت اسرائيل الاحد بتكثيف هجومها على قطاع غزة بعدما دعت سكان شمال القطاع الى اخلاء منازلهم، وذلك في اليوم السادس من هذا الهجوم ردا على اطلاق صواريخ على اراضيها.

نزوح جماعي من شمال القطاع

نزح الفلسطينيون بالالاف الاحد من شمال قطاع غزة بعد ليلة من الغارات الاسرائيلية المكثفة وتحذير اسرائيلي لهم بالمغادرة استعدادا لقصف مكثف ظهرا ربما تمهيدا لعملية برية محتملة. وفي بعض مناطق بيت لاهيا، بدت الشوارع خالية تماما بعدما غادرها سكانها مع حاجيات بسيطة استطاعوا حملها.

والتجأ بعض السكان الى المدارس التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) مؤقتا. وجمعت جيهان السلطان (31 عاما) اولادها براء (9 سنوات) ومحمد (6 سنوات) والاء التي تبلغ من العمر اقل من اسبوع والتجأت مع زوجها الى مدرسة "غزة الجديدة" الاساسية التابعة للاونروا.

وقالت لوكالة فرانس برس "نخاف من الصواريخ الاسرائيلية فلقد قصفوا بيوتا قريبة منا وارعبونا وارعبوا اولادنا" مشيرة ان اطفالها يستيقظون مرعوبين من النوم. واضافت "قصف بيتنا وذهبت لمنزل عائلتي وولدت ابنتي هناك اول ايام الحرب"، الثلاثاء.

ودعا الجيش الاسرائيلي صباح الاحد سكان مناطق عدة من شمال قطاع غزة الى اخلاء منازلهم "فورا" ترقبا لغارات جوية كثيفة اعتبارا من الظهر (9,00 تغ). واكد المتحدث باسم الجيش الجنرال موتي الموز في حديث لاذاعة الجيش انه يتوجب على الفلسطينيين اخذ "هذا التهديد بجدية" موضحا بانه ليس ضغطا نفسيا. واضاف "نحن حذرنا سكان غزة مرارا من الابتعاد عن عناصر حماس".

واضطر مئات من سكان منطقتي العطاطرة والسلاطين قرب بيت لاهيا للجوء الى المدرسة واستخدم بعضهم عربات تجرها حمير واحصنة بالاضافة الى دراجات نارية لنقل بعض اغراضهم. و حمل جرار زراعي نحو ثلاثين شخصا الى المدرسة.

ويقول حامد جراد (21 عاما) وهو يجلس على دراجته النارية "لم يحضر لنا احد مساعدات. تركنا كل شيء في المنزل وهربنا في الصباح". وقتل 166 شخصا منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية واصيب اكثر من 1100 بجروح.

من ناحيته، اكد مدير عمليات الاونروا روبيرت تيرنر للصحافيين بان الالاف من النازحين في غزة بالفعل ذهبوا الى مدارس الاونروا. ومساء الاحد، قال المتحدث باسم الاونروا كريس غونيس في بيان "فتحنا عشرة مدارس لاستقبال الفارين من القصف. لجأ الينا اكثر من 10 الاف شخص اليوم والعدد في ازدياد". وفي بيت لاهيا، كانت فريدة زايد تجمع بعض الحاجيات وتتحضر لترك منزلها دون ان تعرف وجهتها.

وقالت فريدة "الناس يقولون انهم ذاهبون الى المدارس، ولكن اسرائيل قصفت مدارس في السابق. حتى المستشفيات تعرضت للقصف". وتابعت "لقد خسرنا كل شيء، مستقبلنا ومستقبل اولادنا. الاسرائيليون لا يريدون أن يتركونا نعيش".