الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

بلا عنوان

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/alikhai2/public_html/includes/menu.inc).
اثنين, 2015-12-14 09:08

يتخوف كثيرون من المؤمنين بالنظريات الاقتصادة على مستقبل بلادنا،وهم يبنون تخوفهم على المؤشرات ،حيث أن سعر الحديد-ركيزة اقتصادنا-قد هبط إلى أدنى مستوى له،وتازيازت متورطة في الفساد والفضائح ،أما السمك فحاله يكفي عن سؤاله.

رغم هذا فحكومتنا مطمئنة وواثقة لأنها وجدت بديلا لتلك الموارد الضرورية لأي اقتصاد ولإستمرار الدولة وإنفاقها.

إنه معدن الضرائب ،الذي أصبحت تتفاخر بعائداتها منه،بعد أن فقدت عائدات الموارد الطبيعية.

وكما كانت تفعل اسنيم في زيادة انتاجها من الحديد،أصبحت إدارة الضرائب تضع برنامجا لزيادة انتاجها من الضرائب.ففي هذه السنة المنتهية،زادت الضرائب على المواد الأساية بأكثر من أربعين بالمائة،وهو ما استحق به وزير المالية توشيحه في نواذيبو ،معقل أسنيم.

شدوا أحزمتكم مع مطلع السنة القادمة،لا خوفا من "مسغارو"،بل استعدادا لفراغها لأن وزارة المالية مصممة أن تكون سنة 2016 سنة الضرائب،فبالضرائب وحدها تعيش الدولة ويموت المواطن.