بلاعنوان

كاريكاتير

فيديو

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

زعيم المعارضة يطالب بزيادة ميزانية مؤسسته ..

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2405 of /home/alikhai2/public_html/includes/menu.inc).
اثنين, 2016-07-04 12:52

قال الحسن ولد محمد زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية واحد منتخبي حزب "تواصل"، بأن اللقاءات التي يقرها القانون لأعضاء مجلس الإشراف على مؤسسة المعارضة مع رئيس الجمهورية قد توقفت بسبب عدم جدوائيتها، وقد تم توقيفها من رئاسة الجمهورية، رغم أنه وصفها بالجادة والصريحة والمقبولة وفي الوقت ذاته.

وأضاف:".. منذ اكثر من سنة التقينا برئيس الجمهورية، لكن اللقاءات التي يقرها القانون لم تكن ذات جدوائية، لذلك  لا أريد أن أكون ديكورا خلال تلك اللقاءات الكرنفالية:

واعتبر ولد محمد بأن مشروع مؤسسة المعارضة يتطور على مستواه الإداري، ولكنه يتأثر بعدم ديمقراطية الحكومة والاختلاف الحاصل في المعارضة والأزمة السياسية التي يمر بها البلد.

كما اعترف خلال برنامج تلفزي على محطة المرابطون بأن مؤسسة المعارضة الديمقراطية لا تمثل كامل أطياف المعارضة لأن المخرجات التي  اثمرت المؤسسة الحالية يتحفظ عليها البعض،  وقال:.. نمد لهم يد العون ونعتبر بأننا في خندق واحد، واعتقد بأن الفتور لم يعد السمة البارزة بيينا وباقي المعارضة كما كان سابقا لأننا نتفق على موقفنا من النظام.

وأضاف:".. مؤسسة المعارضة تطورت فقد باتت تديرها أحزاب ثلاثة بدلا من حزب واحد، حيث أنه لم يكن لديها مجلس إشراف وقد كانت تدار من  زعيم رئيس فقط، لكن الوضع لا زال مختلا، لانها لا تمثل كامل المعارضة التي ترفض الانتخابات التي افرزت المؤسسسة وننتظر انتخابات توافقية تفرز مؤسسة توافقية.

واشتكى زعيم المعارضة من قلة الميزانية التي لا يمكنها تمويل أنشطة التكوين والتحسيس والتنمية والبرامج الخاصة بالمعارضة، كي تطرح استراتيجيات بديلة لتقييم عمل الحكومة التي تمنعنا الميزانية وتعيطنا المرتبات يقول المتحدث، موضحا بأن الميزاينة تقلصت من  100 مليون أوقية إلى 90 مليون وهي لا تكفي لتسيير مؤسسة المعارضة  وفق تعبير الزعيم.

 

 

 

نقلا عن الحرية نت