الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

بلاعنوان

أحد, 2016-10-23 13:16

رفعت الأقلام وجفت الصحف بما هو كائن,

أنتهى الحوار وأنتهت معه وساوس  ضاربات الرمل و"الودع"،حول ترشح الرئيس لمأمورية ثالثة.

قالها ولد عبد العزيز بلسانه أمام كل الموريتانيين الذين يملكون جهاز تلفزيون أو إذاعة،ولكي لا يترك مكانا للوساوس ،أعترف على حواريه بأنهم طالبوا بتلك المأمورية،لكي يطمئن الجميع أنه لا يحتفظ بسر في هذا الموضوع.

لم يبق للرجل من مأمريته إلا سنتان وأيام قليلة،فهل ستستقر البلاد خلال هذه الفترة القصيرة من حكم ولد عبد العزيز،بعد أن طبع التوتر والعصبية كل حياة هذا البلد منذ تسلمه الحكم وحتى اليوم؟

هل سينشغل السياسيون بتحضير ما بعد ولد عبد العزيز ويتركوننا نسترح ونعش لحظات من الأمل،أم أنهم سيواصلون إجهاه عقولنا وأجسادنا، في مواجهة شبح المأمورية الثالثة،الذي أقسمت ضاربة الرمل أن "الودع" قال إنه قادم لا محالة؟