بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

فيديو

بسمة وأمل تنشر حصيلة عملها 2016

خميس, 2017-01-05 16:06

أشرقت شمس فجر أول أيام العام 2017 فتجدد معها نور الخير والعطاء في نفوس أهل جمعية بسمة وأمل بجد أهل الخير وحماس الشباب وإرادة جيل آمن أن عمل المجتمع المدني إحدى اللبنات القوية لبناء مجتمع سليم..

وعلى الصعيد الآخر آمن أن العمل الخيري التنموي ركيزة من ركائز الخير التي تعتبر بمثابة الغذاء الروحي معطيات زادت الحماس فحددت الأهداف ووضعت الخطط والمشاريع وكان التعويل بعد الله عز وجل على جهود القائمين على الجمعية وتبرعات فاعلي الخير الذين تعمل وتستمر الجمعية الشبابية الخيرية التنموية المستقلة بفضل تبرعاتهم ويشكل الشعب الموريتاني نسبة أكثر من 95% من مصادر الجمعية.. أما ما يخص إنجازات الجمعية خلال العام المنصرم فقد عكف القائمون عليها على العديد من المشاريع الهادفة لرسم البسمة على كل وجه وبعث الأمل في كل نفس.. من خلال سلسلة من الأنشطة الخيرية والتنموية إذ وصل عدد إجمال الذين استفادوا من الجمعية خلال السنة ما يناهز 40 ألف مستفيد

في الجانب الاجتماعي :

استفادت 7600 أسرة من لحوم النحر الذي عهد به للجمعية للإشراف عليه وتوزيعه على المحتاجين والفقراء في أحياء انواكشوط..

اشترت الجمعية قطعة أرضية وتم بناؤها لذوي مريضة كانت الجمعية تتابع حالتها الصحية إلى أن وافاها الأجل المحتوم رحمها الله تعالى..

تم بناء كوخ لأسرة فقيرة تعرضت لحريق لتهم سكنها..

ولم تكن الجمعية لتتخلف عن ركب الحالات الطارئة إذ ساهمت في حملات إغاثة عين أهل الطايع بعد الأضرار التي لحقت بالمنطقة بسبب السيول.. وفي إطار عملها الإنساني وبمناسبة موسم الشتاء وزعت الجمعية 500 شنطة من الملابس وقرابة 100 بطانية استفاد منها الأيتام بنسبة أكبر..

تم توزيع حوالي 1000 طن من الماء الصالح للشرب على سكان الأحياء الأكثر عطشا في مناطق الترحيل مقسمة على 61 صهريج منها نسبة 47% في رمضان..

استفادت 100 أسرة من زكواة فاعلي خير اسندو مهمة توزيعها إلى الجمعية التي تملك التجربة وقاعدة بيانات لأكثر من 1000 أسرة

 

على المستوى التنموي

وفي الجانب التنموي شيدت جمعية بسمة وأمل مغسلة الموتى المشتاقون إلى الجنة2 وقد تم تجهيزها

وقامت بإعادة تأهيل مسجد السنة النبوية بالميناء وقد كان يكاد يهلك فتم تبليطه بمساحة 600م مربع بالسراميك والطلاءه وتفريشه وتزويده بمكبرات صوتية..

مثله مسجد الرضوان (لمسيد لحمر ببوحديده) إلا أن الأخير لم يكن بحاجة للبلاط..

تزويد أربعة مساجد بمكبرات الصوت منهم واحد في تجكجه وثلاثة في انواكشوط

تكملة بناء مغسلة للموتى وإعادة تأهيل اثنتين أخريين

بناء مسجد خشبي (ابراك)

بناء ثمانية حمامات لصالح مسجد الرضوان بالتعاون بين الجمعية وجماعة المسجد

بناء خمسة مشاريع طهور في خمسة مساجد بالعاصمة انواكشوط وكذا إطلاق حملة : (ذلك ومن يعظم شعائر الله..) التي كان نموذج نجاحها تنظيف وحماية حرم مسجد الجامع الكبير بانواكشوط (مسجد السعودية) وفي نفس الإطار تعكف الجمعية الآن على بناء جامع السنة النبوية 2 بمقاطعة تيارت

 

مكتب الأيتام

على مستوى الأيتام أنفقت جمعية بسمة وأمل أكثر من 15 مليون أوقية ككفالات شهرية ل235 يتيم مكفولين من طرف فعالي الخير عن طريق الجمعية..

كما تمت كسوة أكثر من 400 يتيم من الجنسين بمختلف المناسبات الأعياد الرسمية ومع افتتاح السنة الدراسية

واستفاد 200 يتيم من الحقيبة المدرسية..

في مجال الأيتام دائما نظمت الجمعية مخيمين تربويين منفصلين تحت شعار : " أطفالنا مستقبلنا " واحد للفتيات والآخر للأولاد توجا بتكريمات وتشجيعات للمشاركين..

وفي ذات الصدد قامت الجمعية ببناء بيت ومرافق لأسرة أيتام في أمس الحاجة..

وكذلك قامت بتكملة بناء بيت لأسرة أيتام آخرين..

وقد جددت الجمعية العهد للحملة الوطنية لكفالة 1000 يتيم من خلال تنظيم يوم إذاعي مفتوح بالتعاون مع إذاعة انواكشوط الحرة كان التعاطي معه إيجابيا .. تواكبه خدمة smsللصدقة الالكترونية 
 

على مستوى الصحة

كان دور الجمعية الصحي رائدا : فقد أنفقت 2.300.000 أوقية على شراء أكثر من 300 وصفة الطبية للمرضى الفقراء..

كما تكفلت بعلاج عدة حالات إنسانية من بينهم من تم رفعه لتلقي العلاج خارج البلد من بينهم كذلك أيتام ومصابين بالسرطان أجارنا الله وإياكم..

كما استفاد حوالي 400 مريض من نزلاء مركز الاستطباب الوطني وغيره كمركز الانكلوجيا من الوجبة صحية التي يتيم توزيعها بشكل شبه أسبوعي..

وفي مجال التحسيس نظمت الجمعية ثمانية حملات للتبرع بالدم تبرع خلالها لصالح المركز الوطني لنقل الدم ما يناهز 350 شخص دون أن تقاضى مقابل ذلك تعويضات..

شراء سبعة أجهزة لمرضى تصفية الكلى مع فحوصات طبية وكانت الجمعية قد نظمت يوم صحي مجاني في حي التيسير بنقطة الرفاه الصحية التي تولت الجمعية فيما بعد إدارتها وتسييرها لمد 5 سنوات قابلة للتجديد على أن تزودها بقسم الحالات المستعجلة – قسم الولادة – قسم الأسنان – قسم التغذية فضلا عن مواعيد أسبوعية مع دكاترة متخصصين.. وستمثل فاتحة أنشطة الجمعية للسنة الجديدة 2017 إن شاء الله تعالى

 

الأنشطة الموسمية: 
وقد عرفت الجمعية أيضا بأنشطتها الموسمية التي يختطف فيها رمضان رأس النعامة 
اشرأبت النفوس وتطلعت لاستقبال شهر رمضان واشتد الزحام على ميدان المنافسة على الخير في شهر القرآن، فوجدت جمعية بسمة وأمل نفسها تخطو في الزحام بخطوات ثابتة تترجل بين مشاريع خيرية رمضانية منها من شهد معها النور من أول يوم، مثل خيمة موائد الرحمن على سبيل المثال لا الحصر.
ولم تكد تفصل عن رمضان 1437- سوى2016 أربع وعشرون ساعة حتى كانت الجمعية قد لبست له درعه وأعدت له عدته، فتم بناء خيمتي موائد الرحمن عند ملتقى الطرق الرئيس في البلد (ملتقى مدريد) وأمام مركز الاستطباب الوطني، وحددت المحاظر والمساجد التي ستستهدف...
 دخل رمضان والجمعية تنتظر الأيادي البيضاء والقلوب المحسنة من أجل أن تعم الفرحة وترسم البسمة على الصائمين من الفقراء والمحتاجين..، وحين بدأ العمل تكفلت الجمعية يوميا بإفطار حوالي 500 صائم يوميا..، ليتضاعف العدد مع العشر الأواخر حتى يصل 1.000 صائم منها قرابة 400 معتكف، ليكون المجموع خلال هذا الشهر الكريم أكثر من 20.000 صائم تم إفطارهم من طرف جمعية بسمة وأمل، إضافة إلى توزيع الشنطة الرمضانية التي استفادت منها أكثر من 500 أسرة محتاجة .
 تميزت الجمعية في نشاطها اليومي خلال رمضان بالعمل الميداني حيث يتم إعداد وجبة إفطار متكاملة في مقر الجمعية ليتم توزيعها بعد التجهيز على النقاط المستهدفة ..، وتتكون وجبة الإفطار في الجمعية من ساندويش أو أطاجين وهي وجبة موريتانية الحلويات- الحساء – اللبن – التمر – الحلويات – المياه المعدنية ...
فيما تتشكل الشنطة الرمضانية من : الأرز – التمر – اللبن المجفف – الزيت – الشاي – السكر ..
ويتميز إفطار المعتكفين بالعشاء والسحور إضافة إلى الإفطار ...
 ولتظل الجمعية دائما في صدارة الإبداع بوجوهها الشبابية المتألقة وأفكارها الخيرية النيرة استحدثت مشروع ضع بصمتك ولأول في كذلك موريتانيا
 في بيتنا بسمة إفطار جاهر لأسر : المحتاجين من الأيتام
 مشروع السقايه : وهو عبارة عن توزيع المياه في المناطق النائية 
كسوة العيد : استفاد منها ما يزيد على 200 من الأيتام والمحتاجين 
 بناء بيت غسل للموتى تابع لجامع السنة النبوية في مقاطعة الميناء 
حملات التبرع بالدم قامات الجمعية في العشر الأواخر بحملة ناجحة للتبرع بالدم إنقاذا لمئات المرضى وكان في مقدمة المتبرعين فرسان الجمعية 
ويكمن سر الجمال الحقيقي لهذه العملية في وجود أياد شبابية متطوعة من الجنسين لا يكاد أحدهم يؤثر أخاه في النزول للميدان والاستعداد للعمل مهما كان نوعه إضافة إلى الإشراف والتوزيع والتنظيم فضلا عن التوصيل.
كما كان حضور أهل الخير لافتا وهو الوقود المحرك للماكنة والنور المشع للعمل بما فيهم فاعلي الخير من الجنسين من داخل الوطن وخارجه
وعلى الوتر نفسه عزفت شركات ومؤسسات حازت الصدارة على رأسها:
عشر ذي الحجة: وقد تعرضت فيها الجمعية لنفحات الرحمن وتميزت بتوزيعات مختلفة 25 شنطة إطعام على مدى الأيام العشرة وكذلك السقاية ..

 توزيع الأضاحي: استفادت أكثر من 500 أسرة من لحوم الأضاحي أيام عيد الأضحى إذ نحرت الجمعية أكثر من 50 رأس من البقر..

استفادت 500 أسرة من لحوم الأضاحي التي عهد للجمعية بالإشراف عليها توزيعها 
100 الأسبوع الوطني الطوعي الذي يتزامن سنويا مع ذكرى الاستقلال المجيدة وتقوم الجمعية خلال بسلسلة من الأنشطة الخيرية التنموية كان نموذجها هذه السنة توزيع 20 شنطة إطعام – تنظيف شارع وردم حفرة كبيرة فيه – توزيع السقاية – زيارة المرضى وتوزيع هدايا عليهم من قبيل العلم الوطني والوجبة الصحية ... كما كانت الجمعية ضيفا مرحبا به في العديد من المناسبات الوطنية و الدولية بينها على سبيل المثال أوبريت المديح السنوي وقد نظمت الجمعية حفل انتصارا للجناب النبوي الشريف وقد كان الجميع شاهد عيان على الدور الريادي لجمعية بسمة وأمل سبقها كل نظيراتها في جميع المجالات الخيرية التنموية لتظل الرائدة الأولى في البلد فتكرر تكريمها مرتين خلال العام المنصرم 2016 كان آخر تلك التكريمات من طرف منظمة "شكرا" التي تضع العديد من المعايير لهذا التكريم 
وبهذه المناسبة ترقبوا حفلا خاصا لجميع للفرسان والشركاء

ترقبوا برنامجنا الطموح لسنة  2017