الإفتتاحية

بلاعنوان

كاريكاتير

تصفحوا

تابعونا على الفيس بوك

إعلان

إعلان

درس الشيوخ

سبت, 2017-03-18 09:45

البارحة قدم مجلس الشيوخ للنظام والمعارضة أول درس حقيقي في الممارسة الديمقراطية في بلادنا،منذ انتهاجها مكرهة نهج  هذه الممارسة  قبل ست وعشرين سنة.

قال الشيوخ للنظام في بداية درسهم،إن عليه أن يحفظ جيدا ،ابتداء من البارحة ،أن السلطة التشريعية ليست مصلحة تابعة للسلطة التنفذية ،تأتمر بأوامرها ،بل هي بل هي إحدى السلطات وأهمها ل،لأنها تستطيع أن تكبح جماح السلطة التنفيذية وتوقف نزواتها.

وقال الشيوخ للمعارضة إنك أرتكبت الخطيئة في أول يوم،عندما رفضت المشاركة سنة 1992 في الانتخابات التشريعية،لأنك لم تستطيعي أن تستوعبي فصل السلطات وبقيت على خطئك ولدغت في نفس الجحر عشرات المرات،وفي كل مرة تكابرين وتستمرين.

فهل سيستوعب النظام درس البارحة ويعرف أن ما لديه من السلطة ليس سوى جزء بسيط منها،صلاحياته لا تتعدى التنفيذ والجزء الأساسي من السلطة هو الذي لدى التشريعي صاحب درس البارحة.

وهل ستفهم المعارضة درس الشيوخ وتعرف أن مقاطعتها للانتخابات التشريعية ،هي أكبر حماقة في حقها هي وحق الشعب الموريتاني،وأنها لو كانت شاركت في الانتخابات التشريعية الأخيرة،لما تجرأ النظام اليوم على التفكير في تغيير العلم والنشيد الوطنيين.

وحده الشعب الموريتاني كتب درس البارحة وحفظه وبالتأكيد سينجح في أول امتحان قادم وينتخب من سيقول "لا" لكل ما لا ينفع الناس ويمكث في الأرض.

 

الإخباري