خطاب مديرة” كاميك الدكتورة : أم الفضل منت الصادق خلال أفتتاحها لبرنامج “ميسر “الخاص بالأدوية

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلي الله وسلم علي نبيه الكريم :

معالي وزير الصحة
أصحاب المعالي الوزراء
السيد والي انواكشوط الغربية
السيدة رئيسة جهة انواكشوط
السيد حاكم مقاطعة تفرق زينه
السيد عمدة تفرق زينه
أيتها السيدات والسادة

من غير دواعي اليسير أن تصف مدي سعادتك وأنت تقف أمام جمع مهيب كهذا لتتقاسم معه حصيلة عمل أشهر متتالية أثمرت تجسيدفكرة لها انعكاساتها الإجابية علي المواطنين خاصة الأكثر منهم وهشاشة
وحين يتعلق الأمر بمجال حساس وخطير كمجال الأدوية التي تعهد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد والشيخ الغزواني بضمان جودتها وتوفيرها بأسعار مناسبة في مختلف الهياكل الصحية لاسيما تلك الأقرب للشرائح الأكثر احتجاجا يكتسي العمل دلالات ومعان والحالات لها أبعادها الوطنية والإنسانية والمهنية.

وفي هذا الإطار يتنزل إطلاق برنامج ميسر الذي تخضرونه اليوم والذي جاء نتيجة لجهود كثيرة تم بذلها علي مدي الأشهر الماضية من طرف متدخلين كثر ، في سبيل تجسيد هذ النظام المحوري والهادف إلي توفير الأدوية الأساسية في جميع وحدات الهرم الصحي بجودة مضمونة وسعر موحد ومخفض بنسبة 50% كما أنه سيضمن الإمداد المنتظم لكافة التشكيلات الصحية بقائمة الأدوية المنصوصة علي وجود توفرها كل هرم صحي
وتثمينا لأهمية المنجز وقياسه فترة إنجازه اسمحولي أن اتوجه بجزيل الشكر لمعالي وزير الصحة السيد مختار والد داهي الذي منذ توليه سدة القطاع جعل مسألة الأدوية اولوية وأعطي عناية كبيرة خاصة لنظام ميسر حيث سهر علي متابعة تفاصيل العمل حتي تقديمه لمجلس الوزراء قبل أن يكمل 100 يوم في إدارة القطاع
فشكرا له وتمنياتنا له بالتوفيق والسداد والنجاح .

الشكر موصول أيضا بسمي وباسمكم معالي الوزير لمل من ساهم في نجاح هذ العمل وإنضاج ثمرته التي سيبدأ المواطنون من اليوم في قطفها من حميع المنشآت الصحية علي عموم التراب الوطني ،واخص بالشكر أطر الوزارة علي المستوي المركز الذين كانو جزاء من هذ العمل وأطر عمال مركزية شراء الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية “كاميك”الذين واصلو ليلا ونهارا في المراحل التمهيدية ومراحل استدارج العروض ومراحل لاقتناء والتوريد ثم محطات الاستقبال والتوزيع فشكرا لكم زملائي الأعزاء علي ما بذلتموه من جهد وتضحية وما تحليتكم بهزمن صبر ومسؤولية .

معالي وزير الصحة

تنفيذا لماتعهدنا به أمامكم لدي افتتاح الورشة المخصصة لعرض حصيلة أعمال ميسر وتبادل الأفكار حوله فقد قامت “كاميك “في الأسابيع الماضية بنقل ادوية “ميسر” إلي مختلف ولايات الوطن وبلغت الكلفة الإجمالية للأدوية المنقولة 100مليون أوقية جديد كما غطت الكمية الموجهة إلي كل منشأة صحية احتياجاتها لمدة 3اشهر وبطبيعة الحال يتفاوت نصيب المنسآت حسب تصنيفها في الهرم الصحي ،وحسب تعداد السكان المستفيدين من خدماتها .

وقد تم نقل هذه الكميات بواسطة أسطول من السيارات مخصص للنقل الآمن للأدوية قيم بتعزيزه مؤخرا ب 8سيارات جديد تم اقتنائها من احل تطوير المؤهلات اللوجستية والفنية “كاميك ” ولتعزيز قدراتها علي نقل المواد الطبية إلي الولايات الداخلية .
ولتفسير أدوية ميسر عما سواها من الأوبك ولتسيير رقابة صرفها فيما وجهت إليها ستقوم “كاميك” أيضا بنفش اسم ميسر وشعاره علي الدواء وهي فرصة لأؤكد باسمكم علي ضرورة تكاتف جهود كافة الفاعلين علي مستوي قطاعاتنا والقطاعات الحكومية الشريكة والمنتخبين والفاعلين الجمعويين وحتي المواطنين وأطلب منهم جميعا العمل معنا في مراقبة عمل البرامج حتي يسير في لاتجاه المخطط له وتتحصل منه علي النتائج المرجوة بإذن الله .

أيها الحضور الكريم :
تنفيذا لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد والد الشيخ الغزواني في مجال الأدوية حرصت كاميك علي إمداد المرافق الصحية العمومية وموزعي الجملة بالأدوية الأساسية والمعدات والمستلزمات الطبية ذات الجودة وبكلفة أقل وفي ذات السياق وعملا منها علي الرفع من قدراتها في مجال التخزين وتقريب خدماتها من المواطنين في الولايات الداخلية توجد لدي كاميك اليوم 6 مستودعات في انواكشوط و12وكالة في داخل البلد تتوفر جميعها عل مخازن مجهزة بوسائل السلامة وبالرفوف وآليات رفع ونقل الأدوية وغرف التبريد الخاصة بالمواد الدوائية كما تستفيد من خدماتها أكثر من 20 مستشفي و115 مركز صحي و1000 نقطة صحية و38 من بائعي الجملة والموزعين وهؤلاء يوفرون الأدوية بدورهم لحوالي 170صيدلية و 843 مستودع صيدلي علي عموم التراب الوطني

أما علي المستوي الاستراتيجي فتميزت الإستراتيجية التي تبعتها “كاميك ” خلال العام المنصرم بالتركيز اكثر علي جودة الأداء من خلال اعتماد سياسة تضمن توفير مختلف المواد الطبية بالكميات الكافية والرفع من مستوي الشراكة والتعاون بين الموردين والهيئات والمرافق العامة والخاصة المستفيدة من خدماتها إضافة إلي وضع نظام تسييره وتنظيمي يتماشي مع الأهداف المتوخاة مكن من ترشيد الموارد والتحكم في التكاليف وزيادة الأعمال .

أيها الجمع الكريم :

لايسعني قبل أن أنهي كلمتي إلي أن أجدد التأكيد علي أن “كاميك” ستواصل العمل علي تنفيذ تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد والد الشيخ الغزواني في مجال الأدوية بوتيرة أسرع ،كما ستعمل علي ضمان الإمداد المنتظم لكافة التشكيلات الصحية بقاعدة أفضل للأدوية المنصوص علي وجوب توفرها في كل وحدة من وحدات الهرم الصحي ،وفقا للائحة الوطنية اللأدوية الأساسية ،وذالك حرصا علي ديمومة واستمرارية “نظام ميسر” يشكل إحدي أبرز التوصيات التي يجمع الفاعلون في القطاع الصحي علي نحاعتها .

وأسأل الله التوفيق لنا ولكم
والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock