وزارة العدل تبدأ تكوينا لكتاب الضبط حول أخلاقيات مهنتهم

افتتح الأمين العام لوزارة العدل محمد أحمد عيده اليوم الثلاثاء فعاليات تكوين لصالح كتاب الضبط حول أخلاقيات مهنة كاتب الضبط..
وقال الأمين العام في كلمته الافتتاحية :إن وزارة العدل تعمل على تكوين كافة الفاعلين في الحقل القضائي بما يتماشى مع التطور الذي تشهده البلاد، في إطار توجيهات رئيس الجمهورية والسياسات العامة للحكومة الرامية إلى إيجاد المصادر البشرية المؤهلة والكافية التي تساهم في تجسيد الاستقلالية الضرورية لحماية الحقوق والحريات.
وأضاف الأمين العام أن: الورشة الحالية تهدف إلى بناء قدرات كتاب الضبط حيث ستتطرق الى مواضيع من أهمها: توصيف مهنة كاتب الضبط ومهمته و علاقته مع القضاة ومع مستخدمي المرفق بشكل عام.
من جهتها أكدت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في بلادنا على تقديرها للتعاون القائم بين برنامجها وقطاع العدالة، مبرزة أهمية العدالة التي تعتبر السلطة الثالثة ، وعلى أهمية التكوين الحالي لكتاب الضبط ودوره في تحديث ونجاعة الممارسة القضائية.
ويستفيد من التكوين الممول من طرف برنامج دعم إصلاح العدالة والولوج إليها التابع للأمم المتحدة، أكثر من ثلاثين من كتاب الضبط والكتاب العدليين بمحاكم ونيابات ولايات نواكشوط الثلاث ،
وسيتلقى المشاركون على مدى يومين عروضا ومحاضرات يقدمها خبراء قانونيون وقضاة، حول مهنة كاتب الضبط وأخلاقياتها وفنيات ممارستها.
وحضر افتتاح الورشة التكوينية إلى جانب الأمين العام لوزارة العدل ممثلة برنامج الأمم المتحدة للتنمية المقيمة ، ومنسق برنامج دعم إصلاح العدالة والولج إليها، ونقيب المحامين وعدد من أطر الوزارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock