تنظيم ورشة حول حماية الأطفال ضحايا التسول والهجرة من الانحراف

أشرف الأمين العام لوزارة العدل السيد محمد أحمد عيدة اليوم الخميس بفندق أزلاي بالعاصمة نواكشوط، على انطلاقة أعمال ورشة حول: حماية الأطفال ضحايا التسول والهجرة من الانحراف.
وقال الأمين العام في كلمة ألقاها بالمناسبة: إن الاهتمام بالفئات الهشة والمعرضة للهشاشة، يدخل في صميم اهتمامات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو ما برز من خلال البرامج الموجهة لهذه الفئات.
وأضاف الأمين إن وزارة العدل تعمل منذ بعض الوقت على تطبيق استيراتيجية واضحة لتفعيل حماية الأطفال من الانحراف ولإيجاد حماية قضائية لهم عندما يصبحون في حالة نزاع مع القانون… وفي هذا الإطار تعمل الوزارة مع المجتمع المدني خاصة الجمعية الموريتانية لحقوق الانسان لتبني مقاربة وقائية للأطفال من الانحراف والضياع.
وتنظم الورشة بالتعاون بين إدارة الحماية القضائية للأطفال بالوزارة والجمعية الموريتانية لحقوق الإنسان.
ويشارك في أعمال الورشة عدد من وكلاء الجمهورية والمحامين ومفوضي الشرطة، وفاعلون في المجتمع المدني.
وقد حضر افتتاح الورشة إلى جانب الأمين العام كل من: الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والأسرة، والمفوض المساعد لحقوق الانسان وعدد من مديري وأطر قطاع العدل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock