البروفيسور محمدّو أميّن يسدي الشكر لرئيس الجمهورية

بمناسبة الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال الوطني، شرفني فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بتوشيحي صباح اليوم 28 نوفمبر 2022 بوسام فارس من نظام الاستحقاق الوطني.
أنتهز هذه السانحة السعيدة لأسدي جزيل الشكر ووافر الامتنان لفخامة رئيس الجمهورية على هذه الالتفاتة الكريمة.
أهدي هذا التوشيح إلى والديّ رحمهما الله تعالى، فقد غرسا في قلبي نبتة من حب التعلم ما تزال تنمو رغم عاديات الزمن، وأهديه إلى معلمتيَّ المرحومتين بإذن الله مريم بنت حبيب الله ولد الشين وأم الخيري بنت الطالب اللتين تولتا تحفيظي القرءان الكريم، كما أهديه إلى كل المشايخ والمعلمين والأساتذة الذين تعهدوا تلك النبتة بالرعاية والسقاية خلال مراحل دراستي المختلفة. وأهديه أخيرا إلى كل زملائي في هموم البحث ومتاعب التدريس وإلى أجيال الطلبة الذين تشرفت بالمساهمة في تكوينهم خلال السنوات الخمس والثلاثين الأخيرة.
وأخيرا أتعهد للجميع، للذين قضوا نحبهم ولمن ينتظرون أن أواصل المسار على الدرب نفسه محافظا، بعون الله وقوته، على تلك النبتة تعلما وتعليما وبحثا.
نواكشوط في 28 نوفمبر 2022
البروفيسور محمدّو أميّن
مدير التوثيق والنشر والاتصال
بجامعة نواكشوط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock