الإعلان عن انضمام حزب القوى الوطنية من أجل التغيير (قوت) لإتلاف دولة العدل (ممكن)

أعلن حزب القوى الوطنية من أجل التغيير (قوت) اليوم خلال مؤتمر صحفي انضمامه الى ائتلاف دولة العدل #ممكن الذي يضم كل من حزب الاتحاد من أجل التغيير و كتلة خيار الحق و حركة كفانا و مشروع موريتانيا الى الأمام و حزب الخيار الوطني و كتلة الوعي السياسية

و ألقى السيد محمد ولد ناصح رئيس حزب القوى الوطنية من أجل التغيير (قوت) كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن السعي لرسم معالم دولة العدل و المساوات و نيل المواطن حقوقه بغض النظر عن لونه و جنسه و مكانته الاجتماعية و انطلاقا من هذه المحددات سعى الحزب الى اجراء لقاءات و حوارات مع الكثير من الطيف السياسي الوطني من أجل اجراء شراكة سياسية في وجه الانتخابات المقبلة و توصلنا لتعاون جدي و مثمر مع ائتلاف دولة القانون #ممكن من اجل بناء وطن مستقر ينعم بالرفاه و نعلن انضمامنا الى هذه الكتلة المباركة الموفقة و نأمل ان تتعز هذه الشراكة و تتكلل جهودنا جميعا بالنجاح

كما تدخل النائب محمد بوي ولد الشيخ محمد فاضل وقال انه في اطار العمل الوطني و التحضير للانتخابات المقبلة و مواجهة سوء الوضع الذي وصلت له الدولة خلال السنوات الماضية من الناحية السياسية و الامنية و الصحية و التعليمية على مدى 62 سنة من عمر الدولة و انتشار التملق و النفاق السياسي و الفساد و الاختلاس و كذالك تردي الوضعية الأمنية و صناعة الغبن حيث ينعم مواطنين بصفقات تقدر بملايين الدولارات بينما توزيع مبالغ زهيدة تصل الى 23 الف اوقية على المواطنين ضعفاء

و ثمن النائب محمد بوي انضمام حزب القوى الوطنية من أجل التغيير (قوت) الى الإتلاف و أكد أن النومذج الذي يقدم الإتلاف نموذج سياسي مبني على القيم الاخلاقية السياسية و على الكفاءة الشخصية و القرب من المواطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock