الاتحاد الإفريقي يؤكد دعمه الكامل للشعب الفلسطيني

أكد الاتحاد الإفريقي في اختتام دورته العادية الـ 36 الدعم الكامل للشعب الفلسطيني في كفاحه المشروع ضد الاحتلال الاستعماري العنصري الصهيوني.

واستهجن الاتحاد الإفريقي في إعلان القمة الذي صدر عقب اختتام أعمالها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا استمرار التعنت الصهيوني والحكومات المتعاقبة برفض المبادرات والدعوات المتكررة من القيادة الفلسطينية ومن المجتمع الدولي للانخراط في مفاوضات سلمية.

وأكد مكانة ومركزية قضية فلسطين العادلة وثبات الموقف الداعم للقضية الفلسطينية ورفضه استباحة الكيان الصهيوني للحقوق والحريات الأساسية للشعب الفلسطيني وترسيخ نظام الأبارتايد.

ورحب الاتحاد الإفريقي بتبني الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 77، “طلب رأي استشاري من محكمة العدل الدولية حول ماهية وجود الاحتلال الاستعماري الصهيوني على أرض دولة فلسطين والآثار المترتبة على هذا الوجود والممارسات غير القانونية المرتبطة به”داعيا الدول الأعضاء إلى مساندة دولة فلسطين في هذا المسعى.

وحث الدول الأعضاء كافة إلى احترام الوضع التاريخي في مدينة القدس وضرورة الحفاظ على الوضع القائم، معتبرا أي إجراء أو قرار استعماري صهيوني بفرض قوانين أو ولاية قضائية وإدارية لاغيا وباطلا ومخالفا للقانون الدولي.

وأدان الاتحاد الإفريقي الممارسات الاستعمارية الصهيونية التي تطبق نظام الفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما يميز بين السكان الفلسطينيين والصهاينة على أساس العرق والديني ويمنح الصهاينة تفوقا في الحقوق والامتيازات على أصحاب الأرض الفلسطينيين.

وشدد على رفضه العدوان الصهيوني الهمجي والمستمر على قطاع غزة معربا عن بالغ القلق تجاه تدهور الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في القطاعي مؤكدا رفضه بشكل قاطع الاستهداف المتعمد للمجتمع المدني الفلسطيني ومؤسساته من قبل الكيان الصهيوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock